منوعات

القاص خالد محمد يكتب:الندم

القاص خالد محمد يكتب:الندم

خالد محمد

لم انم ليلتها سعيدا.. كما يعلم الجميع!فلقد فقدت القصة التي كانت تسعدني؟! وشعرت بالسموم تتوغل في جسدي.. حزني بركان يثور ويحرق المكان! في لحظات كانت تخذلني.. صُدمت! تحطم قلبي.. ذكريات الماضي تراودني بمنامي، ام مابيقظتي اشهدها؟! اشتاق.. وكيف لقلب منفطر يشتاق؟! رفيقتي التي كنت اعشقها، قد مزقت قلبي. تجهش بالبكاء!.. اري بعينيها حقيقة لاتريد البوح بها.. احقا ان الحبيبة تنكث العهد،وتحاول التحدث معي؟! لاعليكِ اننا سنفترق للابد.. ما انتِ الا نفحة تقترب بتودد.. وتختفي فجاة.. اصبحتِ غيامة سوداء تعتم حياتي.. لم تصل الي ماكانت تحلم به.. تهدّمَت.. وانهمرت في البكاء.. وعادت اليّ متوددتا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى