أخبار مصر

الرئيس السيسي يوجه بالإسراع في خطوات امتلاك القدرة التصنيعية للأطراف والأجهزة التعويضية وفق المواصفات القياسية

الرئيس السيسي يوجه بالإسراع في خطوات امتلاك القدرة التصنيعية للأطراف والأجهزة التعويضية وفق المواصفات القياسية

خالد محمد

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الدكتور شابال كسنابس رئيس وحدة الوسائل التكنولوجية المساعدة والأجهزة الطبية بمنظمة الصحة العالمية، والدكتور كلود تارديف رئيس الجمعية العالمية للأطراف الصناعية وتقويم العظام، والدكتورة نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، وذلك بحضور كلٍ من الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، ونيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء السيد الغالي رئيس مجلس إدارة صندوق تكريم الشهداء، واللواء طبيب عيد محمود مستشار وزير الدفاع للتعليم الطبي والأجهزة التعويضية، واللواء محمد علي نائب مدير إدارة البحوث الفنية والتطوير للقوات المسلحة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول “متابعة توطين صناعة الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية”.

وقد وجه الرئيس بالإسراع في خطوات امتلاك القدرة التصنيعية للأطراف والأجهزة التعويضية وفق المواصفات القياسية المعتمدة دولياً بغض النظر عن التكاليف المالية والتحديات الاقتصادية، ومن خلال إقامة مجمع صناعي متكامل لتقديم تلك الخدمة النبيلة إلى كل إنسان في حاجة إليها، وذلك من منظور إنساني وأخلاقي وديني، مع الأخذ في الاعتبار امكانية تطوير ذلك المجمع الصناعي ليصبح مركزاً إقليمياً لتقديم تلك الرسالة الإنسانية لكل دول المنطقة من منظور احترام وصون حقوق الإنسان على خلفية ما تعانيه المنطقة من أحداث عنف وإرهاب.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاجتماع شهد استعراض جهود الدولة من خلال كافة الأجهزة المعنية المختلفة لإنشاء مجمع صناعي شامل للأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية في مصر، وذلك وفقاً لأحدث المعايير التكنولوجية والطبية الدولية وبالتعاون مع الخبرات العالمية وما لديها من علم وخبرة وقدرات، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية، وذلك للاستفادة من إمكانات المنظمة في تدريب وتأهيل القوى البشرية المشاركة في المشروع تمهيداً للحصول على الاعتماد الدولي، فضلاً عن التعاون مع الجمعية العالمية للأطراف الصناعية وتقويم العظام، وذلك من خلال عدة محاور رئيسية تتمثل في القوى البشرية، والمنظومة الصحية، ومصانع تجميع وموائمة الأطراف الصناعية، ومصانع الإنتاج، والبحوث الفنية، والميكنة ونظم المعلومات والرقمنة الصحية.

كما تم في هذا الإطار عرض تفاصيل الزيارة الحالية للوفد الفني من كلٍ من منظمة الصحة العالمية والجمعية العالمية للأطراف الصناعية وتقويم العظام إلى مصر بهدف تفعيل التعاون في هذا الصدد، حيث اطلع الوفد على الإمكانات المتواجدة فعلياً في مصر في هذا القطاع، إلى جانب المراكز المصرية المتخصصة وكذلك المستشفيات وهيئات الرعاية الصحية، خاصةً مجمع الرعاية الصحية بالإسماعيلية الذي تم تطويره على أحدث النظم العالمية ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل الجاري تعميمها على كافة محافظات الجمهورية، وذلك بهدف الوصول إلى المستوى المأمول على صعيد التأمين الطبي لذوي الإعاقة الحركية.

كما اطلع الرئيس على زيارة الوفد الفني الميدانية إلى مركز التأهيل بالعجوزة التابع للقوات المسلحة، والذي يقدم خدمة تأهيلية متميزة لذوي الإعاقة الحركية، فضلاً عن مصنع الأطراف الصناعية التابع للمركز والذي يقوم بتجميع ومواءمة الأطراف الصناعية وفق أحدث النظم العالمية وبالتعاون مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة، بما في ذلك تدريب الكوادر البشرية. وقد أشاد أعضاء الوفد بالإمكانات المتاحة حالياً في مصر فيما يخص مجال الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية، سواء من حيث التصنيع والتجميع وخدمة مواءمة الأطراف للمرضى، بما يفتح الآفاق لإنشاء المجمع الصناعي الجديد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى