تحقيقات

لماذا رفضت الماركسية واخترت السلام؟

 

لماذا رفضت الماركسية واخترت السلام؟
خالد محمد

تعرف الماركسية بانها ممارسة سياسية ونظرية اجتماعية مبنية على أعمال كارل ماركس الفكرية، وهو فيلسوف من أصول ألمانية يهودية من القرن التاسع عشر. وكان عالم اقتصاد، وصحفي وثوري شاركه رفيقه فريدريك إنجلز في وضع الأسس واللبنات الأولى للنظرية الشيوعية، ومن بعدهم بدأ المفكرون الماركسيون في الإضافة والتطوير للنظرية بالاستناد إلى الأسس التي أرسى دعائمها ماركس، سميت بالماركسية نسبة إلى مؤسسها الأول كارل ماركس، ولقد أسس ماركس نظرية الشيوعية العلمية بالاشتراك مع فريدريك إنجلز. فقد كان الاثنان اشتراكيين بالتفكير، لكن مع وجود الكثير من الأحزاب الاشتراكية، تفرد ماركس وأنجلس بالتوصل إلى فكرة الاشتراكية كتطور حتمي للبشرية وفق المنطق الجدلي وبأدوات ثورية. فكانت مجمل أعمالهما تحت اسم واحد وهو الماركسية أو الشيوعية العالمية. كانت أعمالهم تهتم في المقام الأول في تحسين أوضاع العمال المهضومة حقوقهم من قبل الرأسماليين، والقضاء على استغلال الرأسماليين للإنسان العامل.وتسعى الماركسية إلى شرح الظواهر الاجتماعية داخل أي مجتمع معين من خلال تحليل الظروف المادية والأنشطة الاقتصادية المطلوبة لتلبية الاحتياجات المادية للإنسان. يفترض أن شكل التنظيم الاقتصادي، أو نمط الإنتاج، يؤثر على جميع الظواهر الاجتماعية الأخرى بما في ذلك العلاقات الاجتماعية الأوسع، والمؤسسات السياسية، والأنظمة القانونية، والأنظمة الثقافية، والجماليات والأيديولوجيات. تشكل هذه العلاقات الاجتماعية، إلى جانب النظام الاقتصادي، قاعدةً وبنية فوقية. مع تحسن قوى الإنتاج (أي التكنولوجيا)، تصبح الأشكال الحالية لتنظيم الإنتاج متقادمة وتعوق المزيد من التقدم. كتب كارل ماركس: «في مرحلة معينة من التطور، تتعارض قوى الإنتاج المادية في المجتمع مع علاقات الإنتاج الحالية أو -وهذا يعبر فقط عن الشيء نفسه من الناحية القانونية- مع علاقات الملكية التي في إطارها. كانت تعمل حتى الآن. ومن أشكال تطور قوى الإنتاج،وتتحول هذه العلاقات إلى قيود لها.ثم يبدأ عصر الثورة الاجتماعية».فالماركسية هي دعوة لهدم المجتمع المحلي والدولي فعلي الدول منع تفشي هذه الممارسة لعدم سفك الدماء والحفاظ علي استقرار الاوطان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى