مال و أعمال

شاهندة عبد الحميد عثمان في تصريح خاص : هدفي إن صوتي ومبادرتي توصل لكل الناس

 

شاهندة عبد الحميد عثمان في تصريح خاص : هدفي إن صوتي ومبادرتي توصل لكل الناس
خالد حمادة

قالت الدكتورة شاهندة عبد الحميد في حوارها مع ناس بلدنا حول رايها في مؤتمر المراة: 

*ممكن تديني نبذه مختصره عن حضرتك ؟

اسمي شاهندة عبدالحميد عثمان دكتوراه فخرية فى الصحة النفسية، خبيرة قضايا المراة، دبلومة علاج سلوكى، دبلومة علاج بالسايكودراما، دبلومة ارشاد اسري، دبلومة العلاج السلوكى للادمان، دبلومة ادارة اعمال، ماجيستير الصحة النفسية المتكاملة، وملقبة بسفيرة السعادة داخل مدينة ٦ أكتوبر.

*ايه اللي حمسك بالمشاركة ف المؤتمر؟
اي حد في الدنيا ليه هدف في الحياة
انا هدفي إن صوتي ومبادرتي توصل لكل الناس ومتهيألي مفيش احسن من مؤتمر خاص بالمرأة لتوصيل الصوت ده، وده كان الدافع للمشاركة وبقوة فده اللي دفعني و حمسني، وبعد حصولي علي دبلومة قضايا المراة وكونى اصبحت خبير فى قضايا المراة خلانى عايزة دايما يكون ليا دور إيجابي علي أرض الواقع تجاه المجتمع وبالأخص المرأة كأم او كزوجة.

*ما هي أهدافك ف المؤتمر؟

وجود شهادة للمقبلين على الزواج تؤهلهم ان يكونوا زوج وزوجة اسوياء حتى نتدارك ارتفاع نسبة الطلاق المرعبة اللى وصلنالها اخر سنه، وبالتبعية وجود مؤسسات تحت سيادة الدولة اللى بتقوم بالدور ده وتقدم الدورات دى علشان نضمن المصداقية ويبقي الموضوع بشكل منظم مش عشوائي.

* ردود أفعال الحاضرين ف المؤتمر؟

الحمد لله الفكرة نالت إعجاب الجميع وكانوا فى قمة الترحيب بيها وبالفعل اتحطت الفكرة من ضمن التوصيات اللي طلعنا بيها من المؤتمر.

* رسالتك ايه ف المؤتمر؟

نلحق اللى جاي، فى قنبلة موقوتة مش حاسين بيها وهى النسب المرعبة اللى وصلنالها من 2021 وحتى 2022
14.7 ٪ ارتفاع في حالات الطلاق. وده بيعادل حالة طلاق كل دقيقتين يعنى بنتكلم فى اكتر من 20000 حالة طلاق شهريا ودى مصيبة حقيقي فى جيل بيضيع ولازم نتحرك بسرعة.

* هل ف اي رسالة عاوزه تقديمها خلال الفترة القادمة؟

انا بمد ايدي من النهاردة لاى شخص او مؤسسة تتبنى الفكرة ومعاهم بكل قوتى عشان نقلل من نسب الطلاق والازواج توصل للتفاهم والطرفين يفهموا احتياجات بعض كويس وبالتبعية الاطفال يتربوا صح عشان يقدروا يبنوا مصر صح.

* كلمة شكر تبقى لمين؟

والدى اللى هو سندى
زوجى اللى هو داعم اساسي فى نجاحى
بناتى اللى ضحكتهم بتثبتنى ع الطريق عشان بتمنى اشوف كل الاطفال مبسوطين مش عايشين عناء وتخبط بسبب انفصال الام والاب عن بعض
اخواتى طبعا واصدقائي ومعلمتى د.مروة راجح اللى كانت الشمعة فى بداية طريقي …
ومستشارة دعاء زهران طبعا لاستضافتى بالمؤتمر وثقتها فيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى