منوعات

خالد محمد يكتب: ورقة صيف حُرقت

خالد محمد يكتب: ورقة صيف حُرقت

خالد محمد

اتيت في غير معادك..! استبانت بعينكِ ابتسامة باهتة، عندما شعرتِ شوقي لكِ.. ورغم ذلك استقبلتها بحرارة..! فلم يتراقص قلبي لقدومها..! وانما لشعور لايعرف ماهيتها..! تصافحنا بقلب جريح-لكن نفسها العنيدة ترغمني الابتسام في وجهها..! كانت تغلبني الحيرة عند رحيلها..! فلا داع اليها الآن..؟! فلم تكلف نفسها حتي السؤال..! عن سبب هذا النفور.. الانشقاق.. اللعنة التي ستقلب حياتها الي حزن دائم..! لماذا اتيتِ..؟ وقد اكتفيت.. بنظرة تزعم انها اشتاقت الي الماضي-بل اتَيت.. لانها تخشي ان انساها..! عمدا تترك صورتها في الارجاء.. بل هي رماد في حفرة النار.. ورقة صيف محترقة.. فطالما تجرعت الظلم من يديكِ..! فبعدا لكِ..! اني لن اعود اليكِ مرة اخري..!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى