منوعات

اسماء جمال تكتب: صراعات معتاده

اسماء جمال تكتب: صراعات معتاده

اسماء جمال

اليوم في هذا السجن دار الصراع المعتاد، بيني وبين من حولي، لقد سئمت؛ تملك الحزن عليا وعلى قلبي، لم أستطيع أن أتحدث أو اقول لهم كفى، كفى أفعالكم هذهِ توذينني، لقد بتر جناحي لم يعد بوسعي التحليق بعد الآن، أعتقد بأني سأموت بسبب هذا الحزن الذي تسبب بيه أقرب البشر إلى، صراخ دائم، وألم في القلب وحروف لم يباح بها من قبل، حسنا سأصل إلى طريق واحد فقط، وهو طريق الراحة الأبدية من هذا الصراع الأليم؛”أنت لا تعرف معنىٰ أن تكون شخصًا يتجاوز كل ما حوله وهو صامت! ولكن أحيانًا يجب عليك التخطي مهما كلفك ذلك، ومهما كان الأمر صعبًا، يجب عليك أن تمضي قدمًا، وإلَّا ستبقى عالقًا في حزنك حتىٰ وإن مرَّت عقود وفي كل مرة تظن فيها أنك وصلت لوجهتك تجد الطريق يُعيد نفسه، فلتتوقف عن تدمير ما تبقىٰ من قلبك بالتفكير، ستنضج حين تستوعب أن سعادتك تكمُن في التخلي والإكتفاء لا الحصول على المزيد، ستصل لمرحلة التصالح مع الذات وستحقق سلامًا داخليًا، سَتُصبح بخير، بلا شك ستكون أفضل مما أنت عليه الآن.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى