تحقيقات

تناول الافيون الفكري وتدمير المجتمع الدولي

تناول الافيون الفكري وتدمير المجتمع الدولي

خالد محمد

اصبح المجتمع المحلي والعربي والدولي يتناول الافيون الفكري ويقوم بنشرها في وسائل التواصل الاجتماعي والاعلام المرئي والمسموع والمقروء.فمن رواد العمل السياسي والادبي من يبث سمه في العسل لتدمير المجتمع من خلال نشر الشائعات والافكار المسمومة كالحديث عن دور الزوج والزوجة وتعدي حدود الله وابتكار الحرب البيولوجية وحروب الجيل الرابع لاعتلاء قمة السلة النقدية العالمية.ويشير الجيل الرابع من حروب الأجيال الحديثة، إلى خسارة الدول القومية لاحتكارها شبه الكامل للقوات المقاتلة، والعودة إلى أوضاع الصراع الشائعة في العصر ما قبل الحديث. وللحرب عدة عناصر: ١-معقدة وطويلة الأمد.
٢-الإرهاب.
٣-قاعدة غير وطنية أو متعددة الجنسيات، لا مركزية للغاية.
٤-هجوم مباشر على ثقافة العدو، بما في ذلك أعمال الإبادة الجماعية ضد المدنيين.
٥-الحرب النفسية والبروباغندات المتقدمة للغاية، من خلال
التلاعب في وسائل الإعلام، ومتصيدي الإنترنت، وبرامج الروبوت والقانون.
٦–استخدام جميع الضغوط المتاحة، السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعسكرية.
٧-الصراعات منخفضة الحدة، والتي يشارك فيها ممثلون من جميع الشبكات.
٨-غير المقاتلين الذين يُعتبروا فرق تكتيكية مُحيرة.
غياب التسلسل الهرمي.
٩-صغر الحجم، وتوافر شبكة الاتصالات والدعم المالي.
١٠-استخدام تكتيكات التمرد أساليبًا للتخريب والإرهاب وحرب العصابات.
فيجب علي المجتمع الدولي ان ينشر السلام والود والمحبة ليعم الخير وللحد من هلاك العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى