فن

أطفال تتألق خلال عرض “سوسة” على مسرح عبد المنعم جابر بالإسكندرية

أطفال تتألق خلال عرض "سوسة" على مسرح عبد المنعم جابر بالإسكندرية

خالد حمادة احمد

فنانة موهوبة متمكنها من أدواتها في التصوير ، استطاعت أن اثبتث أقدامها داخل الوسط الفنى بجدارة بأدوارها المتنوعة والمختلفة، فتعددت الأشكال التى ظهرت بها حيث قدمت العديد من القوالب الفنية زي ”التصوير، التمثيل “مما جعلها موهبة شاملا، إنها الطفلة” تالا ” الذى طلت علينا من خلال عرض ” سوسة ” مع مصممة الازياء هاجر عز الدين، واخيرا شاركت ف جلسه تصوير مع الفوتو غرافيا المتميز “محمود عاطف “.

*موهبة فريدة، تميزت بحضورها وأناقتها أمام الجمهور، فلم تقتصر موهبتها على التمثيل أو الاستعراض ،يومًا بعد يوم تثبت الطفلة الصاعده إنها موهوبة، تستحق لقب فنانة شاملة، وذلك لبراعتها في تقديم عرض سوسة ، فحينما تشاهد تجسيدها لكل شخصية تقدمها في أي عمل فني تتأكد إنك أمام موهبة صغيرة قادرة على تقديم جميع الأدوار بشكل محترف، والتي تضفي أجواء من المرح والبهجة، إنها الموهبة الصغيرة ” سيلا ”، التي طلت علينا من خلال عرض “سوسة” مع مصممة الازياء هاجر عز الدين، واخيرا شاركت ف جلسه تصوير مع الفوتو غرافيا المتميز “محمود عاطف”.

*ممثله متعددة المواهب جمعت بين الجمال و الموهبة ،و استطاعت أن تلفت الأنظار إليها منذ أول ظهور لها بحضورها وموهبتها، وذلك ما مكنها من المشاركة في عرض “سوسة” مع مصممة الازياء هاجر عز الدين ، وقد قدمت العديد من الاعمال المختلفة بمنتهى البراعة والتلقائية، وكانت ردود الأفعال كانت إيجابية وثم اخيرا كواليس جلسة التصوير مع الفوتو غرافيا محمود عاطف و مصممة الازياء هاجر عز الدين، مصممة الاستعراضات كابتن سمر السيد معهم ممتعة، فهي الموهبة ”كارما احمد “شاركت في مسرحية للصغار فقط ، والذى يُقدم العديد من الرسائل الهامة والهادفة للمجتمعات ، كما أن وجودها في أي عمل فني سواء تصوير و تمثيل و استعراض يترك بصمة قوية، فاستطاعت بأداءها المتمكن أن تلفت الأنظار، أيضاً تمكنت من أداء الاستعراض ببراعة.

*الطفل مصطفى محمود لا يختلف أحد على موهبته، وذلك بسب تنوع ادواره وقدرته على التلون وأداء مختلف الأدوار بمنتهى الإتقان والسلاسة، وذلك ما جعله يستحق وعن جدارة وأوضح من خلاله العديد من الأمور حول الاستعراض في مسرحية للصغار فقط من خلال عرض “سوسة” ، بعدما أثبت موهبته الفنية وقدرته على تحمل تلك المسئولية على عاتقه رغم صغر سنه ، ليتربع على عرش قلوب محبيه، ما جعل الاستعراض تحقق نجاحًا قويًا بردود أفعال الجمهور، واخيرا شارك ف جلسه تصوير مع الفوتو غرافيا المتميز “محمود عاطف” و مصممة الازياء هاجر عز الدين، و مصممة الاستعراضات سمر السيد.

*استطاعت أن تلفت الأنظار إليها منذ أول ظهور لها في عرض “سوسة” و بحضورها و موهبتها، وشاركت في العديد من الأعمال أخرى زي التمثيل و استعراض ، على الرغم من ملامحها البريئة وخفة دمها وتصبح واحده من أهم نجوم جيلها، هي الموهبة ” أصالة الصاعدة بقوة فقدمت العديد من الأدوار التي جعلتها تفرض نفسها على الساحة الفنية من خلال المسرح، واخيرا شاركت ف جلسه تصوير مع الفوتو غرافيا المتميز “محمود عاطف، و مصممة الازياء هاجر عز الدين، مصممة الاستعراضات سمر السيد.

*فنانة شاملة رغم صغر سنها جمعت بين التصوير و الفاشون استطاعت بموهبتها أن تثبت نفسها و شاركت ف عرض “سوسة” مع مصممة الازياء “هاجر عز الدين “، اخيرا شاركت ف جلسة التصوير مع الفوتو غرافيا “محمود عاطف”، و مصممة الازياء سمر السيد، وتميزت بجمالها وجرأتها في اختيار أدوارها، وهو ما جعل لها طلة جذّابة، كما تتمتع بموهبة حقيقية تجعلها تؤدي أدوارها بتلقائية شديدة فهي الطفلة “جليلة” واستطاعت أن تمتلك هذه القدرة بطريقة مبدعة و ردود أفعال الجمهور.

*دائما يتحدى نفسه، لإبراز موهبته، حيث يستطيع التنقل بين الأدوار بخفة، وهذا ما ظهر من خلال أدواره المتعددة التى قدمها من عرض “سوسة” خلال مسرحية “للصغار فقط ” مع مصممة الازياء هاجر عز الدين، و مصممة الاستعراضات سمر السيد، و اخيرا شارك ف جلسة تصوير مع الفوتو غرافيا محمود عاطف، الطفل “إياد” دائمًا ما يبحث عن الاختلاف في أعماله خلال التمثيل و الفاشون و التصوير فلم يتوان يومًا، بالشكل الذي يبهر جمهوره بموهبته الفطرية التي يعمل على تنميتها دائمًا بالمذاكرة الجيدة لتفاصيل كل شخصية يقدمه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى