منوعات

توصيات المؤتمر الثالث عشر للقصة الشاعرة

توصيات المؤتمر الثالث عشر للقصة الشاعرة

 

خالد محمد

عقد المؤتمر الثالث عشر للقصة الشاعرة برئاسة ألاستاذ الدكتور محمد يونس عبد العال، وأمانة ألاستاذ الدكتور ياسر السيد البنا، على مدار يومي ١٧ و١٨ أغسطس الجاري، برعاية ألاستاذ الدكتور عصام شرف رئيس وزراء مصر الأسبق

وشارك في المؤتمر عدد من الأدباء والنقاد والأكاديميين في مصر والوطن العربي، منهم الدكاترة: منير فوزي، حسن مغازى، خالد فهمي، السيد رشاد بري، محمد حسن غانم، وائل الصعيدى، بسيم عبد العظيم، دينا العشري، دليلة مختار، فاطمة القزاز، وائل الطناحي، فاتن عرفة، زينب عبد الوهاب، محمود عبد المنعم، أحمد عبد الموجود، خالد البوهي

كما شارك: موسى بسام قطوس، عليان حمادنة، دكتورة ربيحة الرفاعي (الأردن)، دكتورة لوبنة بلخيري (المغرب)، كاملة بدارنة (فلسطين)، دكتور علي الحسيني (ماليزيا) مصطفى عمار (السعودية)،

بحضور: أحمد السرساوي، عماد على قطري، شاهندة الزيات، أحمد راضي، إسراء نجيب، حنان منصور، نجيب القاضي، غادة صلاح الدين، عبد البديع فهمي، سعاد عبد الله، هاني شريف، ناصر صلاح، خالد النسر، يمنى ابو السباع، نشأت زارع، نجلاء إبراهيم محرم، عبد الحميد ضحا، حسن عبد المقصود، محمد سليمان، ليلى عبد الحميد البرجي، تقى حازم محمد، عوض محمود حسين، فاطمة علي البدري، سعاد عبد العزيز، أبو عمار المصرى، حسن الشامي، أدهم أحمد، نبوية المناوي، خالد محمد، رباب حسن، ياسمين ثابت، عطيات محمد، محمد الدشناوي، شيرين نبيل، هشام صلاح، محمد المصري، ومن شعبة شعر الفصحى بالنقابة العامة لاتحاد الكتاب: عاطف الجندي، ثروت سليم، عصام بدر، محمود جمعة، أحمد مغربي، علي الشيمي.

صدر عن المؤتمر كتاب ابحاث، إعداد وتحرير: محمد الشحات محمد

وقد كرم المؤتمر عددا من رموز الإبداع، والفائزين في مسابقة القصة الشاعرة لعام ٢٠٢٣، بالتعاون مع مؤسسة شرف للتنمية المستدامة، ومركز عماد قطري للإبداع والتنمية الثقافية، ومجلة الدراسات الأفريقية والعربية، ودار الزيات للنشر، وصالون غادة صلاح الدين، وجمعية هيئة خريجي الجامعات.

وانتهى المؤتمر إلى التوصيات التالية:

١ – البدء في صنع مدونة للتراث المعاصر للقصة الشاعرة، تكون مادة للدراسة.
٢ – صناعة معجم لأعلام القصة الشاعرة في الوطن العربي مع نماذج من أعمالهم.
٣- صناعة معجم لمصطلحات نقد القصة الشاعرة .
٤- تكريس حضور القصة الشاعرة في المناهج التعليمية والمسابقات الأدبية وحركة الترجمة.
٥- أن يصبح المؤتمر يومًا واحدًا وتعقد مسابقة سنوية لأفضل النصوص والأبحاث والدراسات، وتنشر بعد تحكيمها في كتاب سنوي.
٦- العمل على تبادل الثقافات والمنح الدراسية والتزاور بين أدباء ونقاد الأقطار العربية لما في ذلك من عموم الفائدة وتوجيه المجتمعات إلى الأفضل.
٧- يوصي المؤتمر بالعمل على دعم تطور وتجدد الساحة الأدبية في ظل احتياجاتها العصرية، وكذا في ظل ضوابط الحفاظ على جماليات اللغة والهوية العربية.
٨- المزيد من العناية بدراسة أحوال المرأة في المجتمع، وتقدير إبداعها، وحمايتها من مظاهر التهميش،
٩- كما يوصي المؤتمر حركة النقد الأدبي وكلَّ معنيِّ بالعمل على توافر البنيات التحتية وأنظمة الحماية الخاصة بإدارة وإثبات الحقوق الفكرية للنشر الالكتروني والحركة الرقمية، مع زيادة الورش التدريبية والبحوث الميدانية حول فن القصة الشاعرة والأجناس البينية الجديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى