قبلى وبحري

محافظ القليوبية يشهد أولى جلسات برنامج “شباب يحاور” الذي ينظمه بيت العائلة المصرية

محافظ القليوبية يشهد أولى جلسات برنامج "شباب يحاور" الذي ينظمه بيت العائلة المصرية

 

خالد محمد

شارك اليوم عبد الحميد محافظ القليوبية في أولى جلسات برنامج “شباب يحاور” الذي ينظمه بيت العائلة تلبية لدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية للحوار الوطني بين كافة طوائف الشعب المصري بوجه عام والشباب بوجه خاص وذلك بحضور القس أرميا مكرم الأمين العام لبيت العائلة المصرية والدكتور سعيد عامر مقرر لجنة الخطاب الديني والاستاذة الدكتورة ناهد عبد الحميد عضو لجنة الشباب والقمص ابراهيم فهمى المقرر العام بالقليوبية والشيخ عادل عبد الفتاح مدير عام الوعظ نيابة عن الدكتور سعيد عبد الغفار المقرر العام لبيت العائلة ورئيس المنطقة الازهرية بالقليوبية والدكتور محمود الصبروط وكيل وزارة الشباب والرياضة

وخلال كلمته أكد محافظ القليوبية على أهمية الحوار الوطني الذي دعا إليه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي من أجل مشاركة الجميع فى مواجهة التحديات وصنع مستقبل مشرق لأبناء الوطن وإشراك الجميع فى مناقشة وطرح الرؤى والأفكار للملفات على الساحة الوطنية، والذى يمثل تأكيدا على دعوة الرئيس لوطن يتسع للجميع. مشيرا الى أن هذا الحوار الوطني هو الطريق الى الجمهوريه الجديدة وتتفق أهدافه اتفاقا كاملا مع اهداف بيت العائلة المصرية، والذي يهدف منذ اللحظة الاولى لنشأته إلى الحفاظ على النسيج الوطني الواحد لأبناء الوطن ونبذ أي خلافات بين أبناء الوطن الواحد.

وأضاف المحافظ في كلمته، أن تنمية مصر وتقدمها لن يتم إلا بجهود شبابها،

وطالبهم ببذل المزيد من الجهد والعمل على رفعة الوطن والدفاع عنه ضد من يتاجر بقضايا الوطن بأفكار هدامة ليست من صحيح الدين، وأن يتسلحوا بالعلم لمواكبة العصر، ليضمنوا لوطنهم مكانة متميزة في ركب الحضارة..

وتابع الهجان فى كلمته ان مصر شهدت تقدما كبيرا بعد ثورة 30 يونيو في كافة القطاعات لا سيما قطاع الصحة مرورا بمبادرة 100 مليون صحة ومبادرة صحة المرأة كما تم تطوير 5 مستشفيات بالقليوبية وانشاء مستشفي للحروق علي أعلي مستوى وسيتم ادراج القليوبية في المرحلة الثانية للتأمين الصحي الشامل.

وتقدم أعضاء بيت العائلة بالشكر لمحافظ القليوبية علي استضافته للحوار الوطني مطالبين بعقد العديد من الاجتماعات والمؤتمرات الأخري لمناقشة كل ما يجول بخواطر الشباب والاستمتاع الي أفكارهم وآرائهم لبناء جيل من الشباب يتحمل المسئولية ويساهم في عملية التنمية والاصلاح الشامل التي تتطلبها الجمهورية الجديدة لنرقي بمصرنا الحبيبة في مصاف الدول الكبرى والمتقدمة

حيث دعا بيت العيلة الشباب بضرورة تبني مؤسسات الدولة لأفكار الشباب وطموحهم، والكشف عن المواهب التي لا تخرج منهم وتجعلهم فريسة للبطالة، إضافة إلى ضرورة مساهمة كل مؤسسات الدولة في تمكين الشباب، وذلك من خلال التعليم المتطور الذي يدعو لحب الوطن والتسامح.

وخلال فعاليات الحوار تم عرض جميع التوصيات والمقترحات التي قدمها الشباب حول القضايا والمحاور المختلفة والتي شملت محاور التعليم والصحة والإسكان والمرافق والتشغيل والتدريب والقيم والأخلاق والإرهاب والتطرف وحرب الشائعات وتمكين الشباب والأمن القومي.

وقال محافظ القليوبية إن جميع توصيات المنتدى ستكون في محور اهتمام الجهاز التنفيذي للمحافظة ودراسة إمكانية تفعيلها وتطبيقها في إطار الإمكانيات المتاحة، مؤكداً أنه لن يبني مصر الجديدة ويصنع مستقبلها سوى أبنائها وشبابها.

وجاء الاجتماع بحضور الأستاذ الدكتور مسعد عويس، مقرر لجنة الشباب بالمجلس التنفيذي لبيت العائلة المصرية،والدكتور محمد عبدالفتاح، رئيس الأتحاد العربي للتعليم والبحث العلمي وعضو اللجنة،و محمود حسن الحفناوي، السكرتير التنفيذي لبيت العائلة المصرية،والدكتورة إيمان المنير، عضو اللجنة، والأستاذ خالد سمرة، عضو اللجنة، ومهندس ممدوح بدوي، عضو اللجنة،والاستاذة مريم حليم منسق ببيت العائلة المصرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى