غير مصنف

ملك عبد العزيز تكتب: يونيو

ملك عبد العزيز تكتب: يونيو

 

ملك عبد العزيز

كأنك تنتظر في نص الطريق ويمرَ عليكَ الجميعُ، بظن منكَ أنه سيدخل السلام لقلبك؛ سيصلح ما أنكسر ويمهد الطُرق ويحسم أمر تشتت روحكّ وتشعر أن الصلة قوية كأنك معه مُنذ زمن؛ ويقول تعالي وأسكبي جميع همومك هنا هنا في صدري أنا أكفيك وانت تكفيني، لكن ينقذك صوت المنبه حان وقت العمل والسعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى