حقيقات

هذه مصر مهد الحضارة القديمة والحديثة

هذه مصر مهد الحضارة القديمة والحديثة

خالد محمد

مصر الكنانة،مصر التي قال عنها رسول الله صلي الله عليه وسلم اهلها في رباط الي يوم القيامة.وتحدث المولي عزوجل عن مصر وامانها في كتابه الكريم(أدخلوا مصر إن شاء الله آمنين). ومصر هي مهد الحضارة القديمة منذ سبعة آلاف عام وهي الحضارة الفرعونية، حيث يأتي اليها السياح من جميع انحاء العالم للاستمتاع بمشاهدة حضارة مصر العريقة ودراستها.واصبحت مصر مهد الحضارة الحديثة في ثمان سنوات في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.ولقد لعبت مصر دوراً كبيراً جداً في الدفاع عن المسلمين والإسلام طول تاريخها، فهي من تصدت للصليبيين. واستطاعت أن تحرر الدول الإسلامية من وحشيتهم. وهي التي استطاعت أن تصد هجوم التتار الهمجيين، وتدافع عن الإسلام وعن الثقافة الإسلامية.وهي التي استطاعت أن تحرر معظم البلدان العربية من الاستعمار الأوروبي، والذي كان يعمل على اضمحلال الثقافة الإسلامية. وضياع اللغة العربية. كما إن مصر هي التي تصدت للاحتلال الإسرائيلي واستطاعت أن تلقنها درساً، وأن تحطم أسطورة الجيش الذي لا يقهر. أما في أوقات السلم، فمصر متمثلة في أزهرها الشريف، وعلمائها استطاعت نشر الإسلام إلى أقصى إفريقيا وغير من البلدان.ويقود في هذا الان قطار الانجازات الرئيس عبد الفتاح السيسي ليصنع الحضارة الحديثة لجمهورية مصر العربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى