غير مصنف

شروق فضل تكتب: قصيدة”إزيك وحشتيني”

شروق فضل تكتب: قصيدة"إزيك وحشتيني"

شروق فضل

توتا إزيك وحشتيني
ياأجمل ما رأت عيني
وحشتني البراءه اللي في عيونك
ووحشتني شقاوتك وهدوئك
مش قادره أصدق إنك سبتيني
يعني خلاص مش هشوفك تاني؟
وقلبي هيرجع كمان وحداني؟
طب قوليلي إزاي هتحمل بُعدك
دنا قلبي أصبح حزين من بعدك
أصبحت جثه بدون روح
وكترت جوايا الجروح
من يوم فُراقك وأنا كُل شئ فيا بيموت
قلبي بيتألم وعيوني بتدمع ولساني إحتله السكوت
مشيتي لكن أخدتي روحي وياكي
إزاي هنسى كُل لحظه عِشتها معاكي
صورتك لسه محفوره في خيالي
ودايما بتيجي على بالي
أنا عارفه إنه مش ذنبك
وإن إنتي كمان مش مبسوطه من غيري
ياأجمل شئ ظهر في سيري
ممكن عنك تطمنيني؟
بتاكلي كويس؟ وفين بتنامي؟
لسه مكاني محفوظ في قلبك؟
ولا إحتله حد تاني؟
أخدوكي مني بدون رحمه
وِلوجعي وقتها مهتموش
وأنا قلبي أصبح من كُتر الوجع زحمه
وأصبحوا هُما في نظري وحوش
شافوني ببكي بصولي بسخريه
وقالولي بتحبيها للدرجه ديا
دي يعني مُجرد قُطه
معلش معذورين أصلهم ميعرفوش
إن العالم كُله في كفه
وإنتي لِوحدك في كفه
بصتلهم وقتها بعيون حزينه بتبكي
وقررت ألملم جروحي وأمشي
من سُكات
وأخدت معايا كُل الوجع والذكريات
وجع فُرقها إخترق قلبي
وحسيت إني لازم أصلي
ففرشت سجادة الصلاة وصليت
ورفعت إيدي للسما ودعيت
وبدون ما أحس لقتني ببكي بقلب مفطور
وبقول يارب أنا قلبي أصبح بعد غيابها مكسور
يارب رجعهالي
يارب انت الوحيد اللي عالم بحالي
وعارف إني بدونها مش هقدر أعيش
ربنا سمعني لكن هُما مسمعونيش
وطبطب على قلبي وقتها بالقرآن
فحسيت بشوية سكينه وأمان
بالنسبه للجميع فهيا مجرد حيوان ملوش لازمه
لكن بالنسبالي هيا الدفا والحضن والمأوى
وأنا بيها بفرح وبستقوى
لمعة عيونها كفيلة تجعلني أكون بخير
من يوم فُراقها ماتت جوايا حاجات كتير
مِشيت وأخدت معاها قلبي وأحلامي
نفسي أشوفها ولو حتى في منامي
نفسي أرجع أحضنها من جديد
وقتها فرحتي هتكون أكبرمن فرحة طفل هل عليه العيد
حُضنها هو المكان الوحيد
إللي بحس فيه بالأمان
وحشتيني ياملاك نازل من السما
متصورفي شكل حيوان
من بعد غِيابِك رجعت أخبط تاني على بيت الأحزان
ففتحلي الأبواب والشبابيك
ملقتش ليا في بيت الفرح مكان
فالحزن رحب بيا وقالي أهلاً بيك
من بعد غيابِك والدموع رافضه تجف
والوجع مش بيخف
ومفيش في إيدي إلا قلمي وبس
فقررت أسرد وجعي في الأوراق
لكن المره دي مكتبتش بحبر القلم
المره دي كتبت بدموع الفُراق
أنا عارفه إنك بتخافي
لكن متخفيش أنا قلبي وروحي وياكي
وعمري في حياتي ماهنساكي
وهفضل جنبك بكُل شئ فيا
وقريب أوي هترجعي ليا
ساعتها قلبي هيبطل يعاني
وهضحك وهبتسم للحياة من تاني
مستنياكي وبكُل شوق وحنين
وشوقى باين في نن العين
عندي يقين إنك قريب هترجعيلي
وقتها هخدك في حضني وهقولك
إزيك وحشتيني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى