غير مصنف

بسملة سيد تكتب: *الـنـهـايـه*

بسملة سيد تكتب: *الـنـهـايـه*

 

بسملة سيد 

حاولت معه كثيراً بما فيه الكفايه أن أبقي كثيراً، لكن في كل مرة كُنت أفشل، لم يستطع حتى مساعدتي للإحتفاظ بهذا الحُب، كُنت أعيش وكأنني لا أعيش، لم أستطع أن أحمى نفسي ولا أن أحمى هذا الحُب اللعين، لقد كُنت أحبه، لن يجد فتاة تحبه مثلي، تبًا لهذه الحياه إنها لا تعطي لأحد شيء يُريده، لا أريده مرة أخرى، لا أريده في حياتي من جديد، لا أريده أن يعود، لا أريد أن أراه مجدداً، هو من خسرني لمِ يجد أحد يُحبه مثلي، لا أريد أن أكون قادرًا على فعل ذلك مرة أخرى، لن أعود له يكفي ما شعرت به معه، إنه أبشع شخص رأيته في حياتي، لقد كان قاسي، لا يفهم معني الحُب، أعلم أنه يبكي في مكانه الآن ويطلب من الله أن أعود لكنني تعبت من القتال وحدي في هذا الحُب، أنها النهايه، وأتمنى أن لا تجمعني صُدفه واحده به، أنها نهاية علاقتنا وحُبنا أيضاً، أنها النهايه.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى