تحقيقات

دراسات نقدية في القصص الشارونية

دراسات نقدية في القصص الشارونية

خالد محمد

يعد الكاتب يوسف الشاروني احد رواد الادب العصر الحديث وفي حقه إن يوسف الشاروني قد استحوذ على كامل مجتمع الستينيات الأدبي بالقصص القصيرة التي كتبها والتي تميزت بطابعها الخاص.إن يوسف الشاروني وكفاحه الأدبي يمثل صورة من كفاح جيله بأكمله الذي كان جيل عطاء وإصرار على التطلع لكل ما هو جديد للوصول إلى الإنفراد بالتميز والإبداع في عالم الأدب.ويوسف الشاروني تمكن من السيطرة على بحر القصة القصيرة الواسع والذي استطاع أن يكتب في ذلك البحر الواسع بقلمه أجمل الكلمات وأحلاها، فقد استطاع أن يكون هو المتحكم الأول والمروض لفرس القصة القصيرة واستطاع أن يهدأ من جأشه لدرجة أن ذلك الفرس الجامح استكان ليوسف الشاروني واطمأن فاستطاع يوسف أن يصل به إلى أجمل وأروع المعاني والدرر ويوسف الشاروني فنانا بمعنى الكلمة لا تخرج من تحت يديه كلمات إلا وكان قد أثقلها بأجمل الدرر وأثرى المعاني، إنه حقا ناضجا في كل معاني اللغة وطرق التوظيف الخاصة بها، إن يوسف الشاروني حقا رئيسا لبناء القصص القصيرة لما له من إمكانيات فريدة من طراز نادر الوجود، فكل أعماله الفنية دالة على مدى قدرته وتمكنه من الإبداعات الفنية وإثقالها بأثرى الدلالات.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى