فن

المصور محمود طنطاوي يجسد الشخصية المرعبة بإحدى المناطق المهجورة والمظلمة

المصور محمود طنطاوي يجسد الشخصية المرعبة بإحدى المناطق المهجورة والمظلمة

 

خالد محمد

قامت طفلة تدعى لوجي جوهر البالغة من العمر 13 سنوات. بتجسيد الشخصية المرعبة في فيلم الرعب الأجنبي اختير لها المصور محمود طنطاوي إحدى المناطق المهجورة والمظلمة، وخضعت الطفلة لجلسة تصوير تبدو مرعبة من أول اولها.

أرادت والدتها عمل جلسة تصوير خاصة مخيفة بسبب حبها لتصوير وبسبب حب لوجي للتصوير والكاميرا جاءت الفكرة. قامت طفلة تدعى ريفال البالغة من العمر 13سنوات . بتجسيد الشخصية المرعبة في فيلم الرعب الأجنبي اختير لها المصور طنطاوي إحدى المناطق المهجورة والمظلمة، وخضعت الطفلة لجلسة تصوير تبدو مرعبة من أول وهلة.

و تابع المصور محمود طنطاوي أن جلسة التصوير تمت في أحد المواقع بمنطقة بورفؤاد ، علي فله بورفواد لا تعمل، وأضاف: “المنطقة غير مهجورة بالعكس، فيه ناس وإضاءة، وأنا اشتغلت على الصور عشان تظهر كأن المكان مقطوع، الموضوع خد وقت وجهد، بس يستاهل واستغر وقت التصوير الي 4 ساعات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى