أخبار العالمأخبار مصرمنوعات

الي الغائب المنتظر

الي الغائب المنتظر

 


بقلم الكاتبة اميرة محمد

لكن، ماذا يفعل المرء منا حينما يقع في حب المستحيل .
ربما لا تعلم أنت معني أن يتعلق بسرابٍ في الأحلام .
أن يعشق وهم لا علم له بوجود محبٍ له،كأن يشعر أنه منسي لا يعلم بوجوده أحد، لكنه لا يعلم أنه مولود في ذاكرتي منذ اللقاء الأول .
تعرف معني أن يضعك اللّٰه في قلبي دعوة تُنطق في جوف الليل وأول النهار وآخره.

زاد شرودي بين صديقاتي يومًا بعد يوم ، فأخبروني ” تُري ما الذي وجدتيه فيه عن غيره “.
ربما علقت أنت في ذاكرتي أو أن التي عُلقت بك، لست أدري تحديدًا ماذا أصابني لكن الأمر المؤكد أنك خبيئتي المفقودة من الدعاء وكلي يقين أننا سنجتمع قريبًا.

أتمني أن يأتي اليوم الذي أكتب لك فيه حاضرًا ؛ هُنا أنا وأنت مُجددًا، كأن الدنيا أخيرًا رضيت وكان لقاؤنا ، فجمعتنا مرة أخري رغم تفرق السبل.
جميل الطلة, مُبتسم الثغر, ولطيف الهيئة .
تتلعثم كلماتي في حضرتك، لكن ربما لأن طيف قلبك يُربكني .
آمل أن تكون حصتي من الخسارات أنتهت، وأن تكون بداية الانتصارات و أجملها.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى