أخبار مصرمنوعات

مَحْمُودٌ عَوَاقِبُهُ

مَحْمُودٌ عَوَاقِبُهُ

بقلم الشاعر اشرف عبد العزيز

مِنْ غَيْرِ فَهْمٍ وَإِدْرَاكٍ سَنَنْهَزِمُ … إِنَّ الْعَزِيمَةَ بِالْإِصْرَارِ تَلْتَزِمُ
يَا سَاقِيًا نَبْعَ الْهُيَامِ أَتَسْقِنِي … إِنِّي عَلَى وَلَهٍ، أَمْ زَادَكَ النَّهَمُ؟!
يَبْقَى الْمُحِبُّ إِذَا اشْتَاقُوا مُحِبِّيهِ … إِلَى مَحَبَّتِهِ، سُقْيَاهُمُ النِّعَمُ
لَعَلَّ جُودَكُمُ تَأتِي عَوَاطِفُهُ … أَمَّا وَإِنْ هَاجَرُوا عَمْدًا إِذًا نَقَمُوا
يَا لَيْتَ قَلْبَ حَبِيبِي يَسْتَهِلُ سُهَا … يَهْدِي إِلَى فَرْقَدٍ سَرَّ السُّرَى كَلِمُ
شَمْسٌ خُيُوطُ شُعَاعٍ مِنْ ثَنَايَاهَا … كَحَلْقَةٍ مُفْرَغَةٍ قَدُّهَا الرِّهَمُ
لَعَلَّ قُرْبَكِ مَحْمُودٌ عَوَاقِبُهُ … كُلُّ الْمَدَى بَعْدَكُم فِي بُعْدِكُم أَلَمُ
يُسِيئُنِي هَجْرُكُم وَالْقَلْبُ لِي شَبِمُ … قُمْ زِدْ وَحَيِّ النَّدَى أَمْ حَسْبُك النَّدَمُ
قِسْ زِنْ صِلِ، بَشَّ سُرَّ باللُّقى أَمَلِي … تَفَضَّلِ احْنِنْ وأدْنِ تَعْتَلِي الْهِمَمُ
فُهْ هِمْ وفِ اِبْقَ احْبِبِ قُدْ شِعْرَنَا عَلَمًا … اثْنِ عَلَى كَلِمِي يَا حَبَّذا الْعَلَمُ
أَرَى الْعَوَازِلَ قَدْ بَانُوا وَحُسَّدُنَا … مَاتُوا هُنَا كَمَدًا قَدْ زَارَهُم سَقَمُ
كُلُّ الْمَبَادِئِ وَالْإِحْسَانُ وَالشِّيَمُ … هَا قَدْ أَقَرُّوا بِأَنِّي قَلْبِيَ الشَّيَمُ
قَلْبِي الَّذِي أَكْثَرَ الإِحْسَاسَ شَاعِرُهُم … رَاعَ الثَّقَافَةُ وَالآدَابُ وَالْكَرَمُ
شِعْري بِإبْدَاعِهِ مِنْ حُسْنِهِ وَضَعَتْ … كُلَّ الثَّنَايَا بِهِ فِي ذَاتِهَا الْقِيَمُ
قَلْبُ الْوَرَى صَفْحَةٌ مُلِئَتْ وَمِن أَدَبِي … فِي كُلِّ سَطْرٍ أَرَى مَا خَطَّهُ الْقَلَمُ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى