أخبار مصرمنوعات

قطفة عنقود

قطفة عنقود

 

بقلم القاص خالد محمد

يصل إلي بيته، جلس في الغرفة بينما دخل الطبيب علي إمرأته. ما أبشع أن تسحب الحياة من الإنسان. وكم كان الإنتظار مؤلما. عاني كثيرا من العذاب. أنفق الكثير عليها دون جدوي. يناوله الطبيب إسم دواء يذهب مسرعا لشرائه.يعود سريعا. يستعجب الطبيب من أمره. قال له: أنت زوجها؟! نعم. إذا أين أوراق الزواج؟هذه ليست زوجتك بل قمت بسلبها من أمام بيت والدها هذا مارأيته بالضبط كما قالت لي. خرج مسرعا، تجرع كأسا لتسكّين آلام فقدان زوجته وأبناءه.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى